إلغاء الدوري وإخفاق الأمم.. ضربتان في رأس الكرة الليبية

45

 

باتت كرة القدم الليبية محاصرة وسط تعثرات جمة وكبوات متعددة لم يتم وضع أي حل لها طيلة هذه السنوات؛ نتيجة لعوامل كثيرة جدا لا يمكن حصرها في تقرير واحد، بل تحتاج إلى مجلدات لتشخيص الداء والبحث عن الدواء الفاعل لمعالجة هذه الأمراض المتراكمة من خلال وضع قانون صارم يطبق وفقا للقانون الدولي أو الاستعانة بخبرات عالمية تضع المعايير واللوائح المنظمة لعمل اتحاد الكرة في هذه الفترة بالذات للخروج من هذا المأزق والنفق المظلم الذي تعيشه كرة القدم الليبية واستئصال هذا الداء الخبيث نتيجة عدم وجود إدارات حكيمة محترفة، وقرارات حاسمة تنفذ دون مجاملة أو انحياز في هذا الوضع الصعب نتيجة الأوضاع التي تعيشها ليبيا، وظروف استثنائية أجبرت على إيقاف عجلات الدوري، المتأخرة عن دوريات العالم أصلاً.

وقد حددت لجنة المسابقات 15 يونيو الماضي موعدا لاستئناف ما تبقى من هذا الدوري، بل وجميع المسابقات التي يشرف عليها الاتحاد، دون أي ايجابية نحو الخطوة الحاسمة، قبل أن تزف مصادر مقربة من اللجنة المشكلة من الاتحاد الليبي لكرة القدم، التي تهدف لبحث موقف مسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم، وتؤكد أن اللجنة فرغت من أعمالها وقدمت مقترحا بإلغاء الدوري هذا الموسم للمكتب التنفيذي، الذي سيجتمع خلال الأيام القليلة المقبلة لإصدار قرار رسمي بهذا الخصوص، كما أنه من المحتمل أن يصدر القرار لغلق باب الجدل حول الموسم الجاري.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com