أكاديمي ليبي يحذر من استمرار نهب وسرقة الآثار الليبية‎

261

 

حذر الباحث والاكاديمي المتخصص في علم الاثار الدكتور الامين علي عبدالعاطي من استمرار تعرض اﻵثار الليبية للسرقة وارتفاع وتيرتها في اﻵونة اﻷخيرة   في ظل الانفلات الامني في ليبيا مشيرا إلى وجود أكثر من ألفي قطعة أثرية ليبية في متحف اللوفر الفرنسي .

وقال في محاضرة له تحت عنوان (المخاطر الطبيعية و البشرية للموروث الثقافي في الجنوب الليبي) التي ينظمها نادي الاخاء بهون  ان حرفية سراق الاثار في الوصول الى اهدافهم  باستخدام تقنية اﻻستشعار عن بعد التي توفرها بعض اﻷقمار الصناعية  .

واستعرض المحاضر عدة مناطق أثرية ليبية  تعرضت للتخريب نتيجة للعوامل الطبيعية والبشرية مدعما بالصور لحاﻻت العبث والتشويه التي تعرضت لها رسومات جبال أكاكوس في الفترة اﻷخيرة نتيجة اﻻنفلات اﻷمني في البلاد مشرا الى وجود ظاهرة غريبة ﻻحظها خبراء اﻵثار حول هذه التشوهات و هي أن الطبيعة بدأت بمحو هذه التشوهات المتمثلة بخربشات بالطلاء على النقوش.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com