تعرفوا على بغداد و فيينا ..المدينتين الأسوأ و الأفضل على مستوى المعيشة في العالم

59

للسنة العاشرة على التوالي تصدرت العاصمة النمساوية  فيينا  مؤشر ميرسر لأكثر المدن الملائمة للعيش فيها وهي مدينة معروفة للسائحين بماضيها الإمبراطوري وقصورها المذهبة وموسيقاها الكلاسيكية، يسكنها 1.9 مليون نسمة وتحمل لقب  فيينا الحمراء لأنها خضعت لحكم اليسار السياسي لفترة طويلة . كما تشتهر أيضا بتقديم الخدمات العامة بأسعار زهيدة وتوفير المساكن الاجتماعية وتقتسم المدينة بعض الخصائص مع مدينة “زوريخ  السويسرية التي حلت في المركز الثاني مثل المساحة المتوسطة والأمان وانتشار المساحات الخضراء .

أما مدينة العراقية بغداد فقد حلت في المرتبة الأخيرة من التصنيف العالمي للدول التي توفر أفضل نوعية عيش حيث  دُمّرت بنيتها التحتية بسبب الحروب العديدة التي شهدتها، والعنف المتواصل حتى الآن كما تعاني من تدني وانهيار الخدمات والبنى التحتية ، ومن ناحية الخدمات فهى بالفعل أسوأ مكان للعيش، حيث تنتشر القمامة في كل المناطق وتتراكم تلك الأكوام على شكل تلال، ولا توجد منظقة بخلاف “المنطقة الخضراء” طبعاً إلا وبها تلال من القمامة، ويترتب على ذلك كم من الأمراض نتيجة انتشار الجراثيم وما يترتب عليها من أوبئة، فهى من الناحية الصحية تعد الأسوأ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com