اليوم العالمي للاختفاء القسري.

228

في الثلاثين من أغسطس  من كل عام يستذكر العالم المختفين قسريا، في مناسبة عالمية سميت بـ”اليوم العالمي للاختفاء القسري”.
وفي هذا اليوم تعيد المنظمات الإنسانية والدولية المهتمة بهذا الملف التذكير بضرورة الكشف عن المختفين لإنهاء معاناة عائلاتهم التي تعيش على أمل عودتهم.
مازالت  ليبيا تشهد العديد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان على مدار السنوات الماضية، التي تفاقمت منذ مايو أربع عشرة وألفين
وقد أوضحت جمعية الهلال الأحمر الليبي حسب ما نقلته عنها منظمة العفو الدولية في تقريرها الأخير أن ما لا يقل عن ثلاثمائة و ثمانية و سبعين شخصا من أصل ستمائة و ستة و عشرين مازال مصيرهم مجهولا منذ اعتقالهم في فترات متفاوتة منذ عام أحد عشر وألفين، مشيرة إلى أنها سجلت عددا من حالات الاختطاف والاختفاء القسري على أساس الهوية الاجتماعية والانتماء السياسي في عموم البلاد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com